أن يكون المدير ملهماً لفريقه أكثر فعالية مئات المرات من أن يكون رقيبا عليهم،